كارثة السيول مستمرة في الأحواز… والاحتلال يمنع السكان من حماية ممتلكاتهم

أحوازنا.نت

استمرت كارثة السيول في ضرب الأراضي الأحوازية، الأمر الذي تسبب في نزوح سكان عدد من القرى الواقعة في منطقة الشعيبية والقرى الواقعة بالقرب منها بسبب ارتفاع منسوب السيول الجارفة، بالاضافة إلى إجلاء معظم سكان القرى الواقعة على ضفاف شط العرب في مدينة عبادان بقرار من سلطات الاحتلال الذي يتخاذل عن إيجاد حل جذري للأزمة.

 

وتسببت السيول في غرق شاب يدعى مالك المعاوي من أهالي مدينة كوت عبدالله في نهر كارون، وذلك بعد أن حاول الشاب النزول في مياه النهر لانقاذ أحد المواطنين ما أدى الى مقتله جراء تدفق المياه الشديد.
كما غمرت السيول معظم احياء وقرى منطقة ميسان، بجانب معظم قرى مدينة “بامدز”، ما أجبر المواطنين للفرار من القرى خوفاً من تدفق السيول الشديد.

 

في المقابل تداول نشطاء أحوازيون مقطعا يظهر عناصر الاحتلال الايراني وهم يقومون بفتح السواتر الترابية المانعة لتدفق المياه في إحدى القرى في محافظة ميسان الاحوازية، مادفع المواطنين للتصدي لهم.
على الصعيد نفسه أقدم اهالي قرية ابومشيلش التابعة لمنطقة السويسة في مدينة كوت عبدالله على تشييد سواتر ترابية لمنع تدفق السيول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى