صحيفة التيلغراف: جاسوس حاول استهداف قادة حركة النضال وقناة أحوازنا

كان الرجل العراقي المعتقل في السويد يحاول التجسس على حركة النضال العربي لتحرير الأحواز وقناة أحوازنا لصالح ايران وتم اعتقاله بسبب شكوك الحركة بعد لقائه بقيس الخزعلي قائد ميليشيا عصائب اهل الحق العراقية .. كتب ريتشارد أورانج و راف سانشيز، في صحيفة التيلغراف البريطانية

الصحيفة أفردت مساحة واسعة للقضية التي تواردت انباء عنها قبل أسابيع فأوضحت أن الشرطة السويدية ألقت القبض على صحفي عراقي للاشتباه في عمله كجاسوس إيراني، وهو التحرك الأحدث في سلسلة من الإجراءات التي اتخذتها الشرطة ضد مؤامرات إيرانية في أوروبا الغربية ضد حركة النضال

النص هنا للصحيفة التي تضيف كذلك في استعراض دقيق للأحداث أن المعتقل المتهم بالتجسس للنظام الإيراني يدعى رغدان الخزعلي وهو مقيم في ستوكهولم ويشتبه في قيامه بالتجسس على أعضاء حركة النضال الأحوازية التي يستهدفها قتلة إيرانيون في أوروبا بشكل متكرر,

تكشف الصحيفة بذلك  المزيد والمزيد عن خفايا إرهاب النظام الإيراني وأنشطة عملائه الإجرامية في أوروبا وخاصة تلك التي تستهدف حركة النضال العربي لتحرير الأحواز أو قناة أحوازنا اللتين تتصدران المشهد السياسي والإعلامي الأحوازي وتربكان نظام الملالي وتلحقان به على ما يبدو ما يكفي من الهزائم سياسيا و إعلاميا بما يدفعه لتجنيد جواسيسه في اوروبا لاستهداف القائمين عليهما

قادة الحركة الاحوازية مستهدفون من قبل حملة قتل إيرانية منسقة/ تضيف التيلغراف وتشير الى اغتيال النظام الايراني من قبل عدة شخصيات أحوازية ومحاولته النيل من قادة الحركة مؤخرا في الدينمارك

تقرير الصحيفة البريطانية توسع في سرد التفاصيل والخلفيات المتعلقة بأنشطة النظام الإجرامية في اوروبا فذكرت انه في أكتوبر تشرين أول الماضي ألقت الشرطة السويدية القبض على رجل نرويجي من أصل إيراني بتهمة التورط في مؤامرة لقتل قيادي في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز في كوبنهاغن

قضت محكمة سويدية الآن بأنه ينبغي وضع المعتقل الخزعلي رهن الحبس الاحتياطي للاشتباه في قيامه “بنشاطات مخابرات غير قانونية وخطيرة ضد فرد”. على ما نقلت الصحيفة عن مصادرها .

وهذا الفرد المستهدف وفق معظم المحللين هو رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز حبيب جبر أو أحد قيادات الحركة  البارزين على أقل تقدير

شكك أعضاء الحركة وشعروا بالقلق جراء رؤية صورة للمشتبه به في جنوبي العراق أثناء لقائه مع زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق العراقية ذات العلاقات الوثيقة مع النظام في إيران .. توضح الصحيفة في معرض سوقها لتفاصيل القضية منذ بدايتها.

وفي الدلالات ما هو ربما أبلغ مما ذكرته الصحيفة من وقائع دامغة ودقيقة توثق لجريمة نكراء كاد هذا الجاسوس ان ينفذها او يسهل تنفيذها لصالح نظام الإجرام في طهران

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى