الاحتلال الإيراني يعتقل عشرات الأحوازيين في ناحية موسيان

أحوازنا.نت

داهمت قوات كبيرة من الأمن الفارسي خلال اليومين الأخيرين قرية “الجليزي” التابعة لناحية موسيان واعتقلت العشرات من المواطنين الأحوازيين.

وقال شهود عيان لـ”أحوازنا” إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال تساندها قوات الأمن الفارسي هاجمت يوم الأحد 3 ديسمبر الجاري، مزارعين أحوازيين أثناء تواجدهم في أراضيهم الزراعية وانهالت عليهم بالضرب.

وأكد الشهود أن المزارعين قاوموا الحملة الهمجية التي نفذتها قوات الاحتلال إلا أن الأخيرة أطلقت عليهم غازات مسيلة للدموع واعتقلت عدد منهم، في حين نقل العشرات من الجرحى الأحوازيين بينهم نساء ورجال إلى مستشفى مدينة “دهلران”.

وفرضت قوات الاحتلال حصارا مشددا على القرية؛ كما داهمت مستشفى مدينة دهلران واعتقلت عدد من النساء.

يذكر أن قوات جيش الاحتلال الفارسي اغتصبت أكثر من ثلاثة آلاف هكتار من الأراضي الزراعية لسكان قرية “الجليزي” خلال الفترة الماضية، إلا أنها لم تكتف بما اغتصبته من الأراضي سابقا وعادت لتغتصب ماتبقى من اراضي الأحوازيين التي تقدر بألف هكتار.

وعمت حالة الغضب في كافة أنحاء الأحواز، حيث انتشرت مقاطع مصورة لتجمع المئات من سكان القرية يتوعدون الاحتلال الفارسي بالمقاومة وأخذ الثأر.

من جابنهم اعتبر ناشطون أن هذه الحملة البربرية تهدف إلى اغتصاب الأراضي الأحوازية وتهجير المواطنين الأحوازيين لتغيير التركيبة السكانية.

وتعتبر قرية “الجليزي” من القرى التابعة لقضاء “دهلران” في محافظة عيلام الأحوازية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى