الاحتلال الإيراني يتخاذل عن تعويض متضرري السيول

كشف العديد من المواطنين الأحوازيين عن تخاذل نظام الاحتلال الإيراني في مساعدة وتعويض متضرري السيول الذين فقدوا منازلهم ومصادر أرزاقهم.

 

واشتكى المواطنون من تعنت سلطات الاحتلال الإيراني بحقهم، بعدما طردت المؤسسات المعنية بتقديم المساعدات الإنسانية مواطنين يعانون من الفقر والجوع والتشريد.

 

وتداول نشطاء فيديو، يوثق شكوى أهالي القرى التابعة لمدينة السوس، من وضعهم المتأزم، بعدما قضوا ليلة في العراء خارج منازلهم التي غمرتها مياه السيول، مؤكدين أن سلطات الاحتلال الإيراني لم توفر لهم خيم إيواء للسكن.

 

وقال المواطنون في الفيديو، إنهم لم يتناولوا الطعام منذ يومين، بسبب محاصرة المياه للقرى وإغلاق المحلات التجارية، في ظل تعنت واضح من سلطات الاحتلال الإيراني ضدهم.
في سياق متصل وتداول النشطاء فيديو لحديث مواطن أحوازي، لم يذكر اسمه، يؤكد عدم حصول المواطنين الذين تضرروا جراء السيول، على أية مساعدات من قبل الجهات المختصة، رغم زعمها توفير جميع المساعدات إليهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى