أخبار

المدن والقرى الأحوازية تغرق فى السيول .. والأهالى يلجأون للسواتر الترابية للحد

أحوازنا.نت
ضربت مياه السيول الجارفة عددا من مدن وقرى الأحواز المحتلة ما دفع المواطنين الأحوازيين إلى إقامة سواتر ترابية لمنع تدفق السيول والفيضانات، التي تجتاح الوطن الأحوازي منذ يناير الماضي.

 

وأفاد شهود عيان، أن السيول اجتاحت عددا من أحياء الأحواز العاصمة، ومنها: حي سيد خلف ، كما غمرت منازل المواطنين في مساحة واسعة من الأحياء.

 

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يوثق دعوات عناصر تابعة للنظام الإيراني، يطالبون فيها الأهالي بسرعة إخلاء منازلهم، بزعم تزايد احتمالات تعرضهم للخطر الشديد.

 

وفى نفس السياق، غمرت مياه السيول والفيضانات قرية الجعاولة في منطقة الميناو ، ما أدى إلى وقوع خسائر مادية جسيمة بمساحات شاسعة من الأراضي الزراعية ومنازل المواطنين.

 

وأكدت مصادر محلية، أن غرق معظم مناطق المدينة، تسبب في قطع جميع المداخل والمخارج لقرية الجعاولة، فضلًا عن إجلاء عدد كبير من سكان القرية.

 

وأكد مواطنون أحوازيون بقرية العميشية في مدينة كوت عبد الله، أن السيول اجتاحت قريتهم وغمرت أراضيهم، ما أدى إلى تلف المحاصيل الزراعية، في ظل إهمال متعمد من سلطات الاحتلال الإيراني، التي تتقاعس عن القيام بدورها في ذلك الشأن، ما دفعهم إلى سواتر ترابية لمنع تدفق السيول والفيضانات.

 

وعلى خلفية ذلك، ذكرت مصادر لقناة أحوازنا ، أن شاب أحوازى لقى مصرعه غرقا في مياه نهر دجيل (كارون) في كوت عبدالله، بعدما فشلت محاولات الأهالي لإنقاذه، إلى جانب اخر تعرض شابان من أهالي مدينة القنيطرة للغرق في منطقة أحمد الفدالة؛ وذلك جراء ارتفاع منسوب المياه بسبب السيول والفيضانات المتدفقة منذ أشهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى