الفيضانات تجتاح المدن الأحوازية.. والاحتلال يواجه الكارثة بفرض الطوارئ

ضربت الفيضانات الجارفة عدداً من المدن الأحوازية التى أدت إلى خسائر فادحة، فى ظل صمت سلطات الاحتلال الإيرانى الذى اكتفى فقط بفرض حالة الطوارئ بالأحواز.

 

وذكرت مصادر محلية أن الفيضانات الجارفة ضربت الطرق الرئيسة في عيلام، مما خلّف خسائر مادية جسيمة، وأضرار بالغة بممتلكات المواطنين للمئات من المواطنين.

 

وفى نفس السياق، أفادت مصادر للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، بتعرض جسر قريب من منطقة السبهانية في مدينة الخفاجية للتصدع، محذرة من انهياره الوشيك في ظل وجود تشققات كبيرة في جسم الجسر، ما أدى إلى إغلاقه وسط مخاوف متصاعدة من انهيار الجسر.

 

يذكر أن معظم الجسور والطرق في مختلف مدن الأحواز تعانى من حالة سيئة نتيجة انهيار بنيتها التحتية، وعدم إجراء صيانة لها منذ عقود، جراء تعمد سلطات الاحتلال إهمالها.

 

في المقابل فرضت وزارة الداخلية التابعة لسلطات الاحتلال الإيراني، حالة الطوارئ بالأحواز، بزعم مواجهة الموجة المتوقعة من السيول جراء الارتفاع الخرافي في مناسيب المياه بالأنهار، وهطول أمطار غزيرة جدا، فضلا عن تعمد النظام فتح منافذ السدود من قبل النظام الإيراني، بحجة الحفاظ عليها إزاء التدفق الشديد للمياه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى