أخبار

السيول تضرب المزيد من مدن الأحواز مخلفة خسائر كبيرة

أحوازنا .نت
استمرت جائحة السيول في ضرب المزيد من المدن والمناطق الأحوازية، حيث شهد قرية المكسر بالأحواز العاصمة خسائر فادحة بعد أن غمرتها السيول ما تسبب في غرق مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية فضلا عن منازل المواطنين.

 

وأكدت مصادر قناة أحوازنا أن غرق معظم مناطق القرية ناجم عن تخريب عناصر الحرس الثوري للسواتر الترابية، التي أقامها الأهالي، فضلا عن فتح منافذ السدود بالأحواز، مشيرة إلى معظم أهالي القرية اضطروا لإخلاء منازلهم هربا من السيول.

 

في ذات السياق تعرضت مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية في قرى الجليزي، والصقور، والشاكرية، لتلف المحاصيل، بسبب تدفق مياه السيول نحوها، وذلك بعد أن استخدمت عناصر الحرس الثوري مادة “تي إن تي” في تفجير السواتر الترابية والسدود الصغيرة، التي أقامها الأهالي، لحماية أنفسهم من المياه.

 

بدورها دعت لجان تنسيق أهالي الأحواز لمساعدة سكان قرية أبو دقيثير التابعة لمنطقة الشعيبية في الأحواز، في تشييد سواتر ترابية تحد من توسع المياه في القرية، بعد أن غرقت في الفيضانات والسيول، وتقديم مؤن غذائية، وغيرها للسكان في ظل تعنت من سلطات الاحتلال الإيراني بعدم تقديم أي مساعدة للمتضررين من جائحة السيول والفيضانات التي تضرب المدينة منذ يناير الماضي.

 

و في كوت سيد صالح غمرت مياه السيول الجسر المؤدي إلى كوت سيد صالح، ما أدى إلى قطع الطرق المؤدية إلى القرى الواقعة في هذه المنطقة، ما أدى إلى غرق الجسر بالكامل، ومحاصرة الأهالي في المنطقة، كما انقطعت الطرق الرابطة بين قضاء السوس، وخمس قرى تابعة، وكذلك الطرق الداخلية بين هذه القرى، جراء التدفق الشديد لمياه السيول.

 

وأغلقت مياه الفيضانات والسيول الجارفة، أيضاً عددا من المحاور الرئيسة في الأحواز، منها كلا من الطريق الرابط بين مدينتي السوس والفكة، ومحور علوان والبسيتين، ومحور خسرج والحميدية وطريق مدينة العقيلية الرئيس، أغلقتها السيول، بالإضافة إلى عدد من الطرق الأخرى، وذلك وسط تحذيرات من محاولات ارتياد هذه المحاور لخطورتها الشديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى