موظفو الهلال الأحمر الإيراني يتقاعسون عن مساعدة المواطنين

أحوازنا.نت
كشفت مصادر المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز عن امتناع موظفي الهلال الأحمر الإيراني، عن مساعدة المواطنين المنكوبين جراء السيول، في مدينة الأحواز، مكتفين بالتقاط الصور السيلفي إلى داخل القرى المنكوبة.

 

وذكرت المصادر أن موظفي الهلال الأحمر، في مدينة الأحواز، دخلوا القرى المنكوبة لالتقاط الصور السيلفي، ممتنعين عن تقديم أي مساعدات للمواطنين المنكوبين، أو الإسهام في نقلهم إلى مناطق آمنة.

 

وذكر مواطن في فيديو يتداوله النشطاء، أن موظفي الهلال الأحمر، لا يؤدون مهامهم من توفير مساعدات علاجية ومؤن غذائية لإغاثة المنكوبين.

 

بدوره اعترف حسين أشتري، قائد قوات الشرطة التابعة للاحتلال الإيراني، بإهمال السلطات لمنكوبي السيول والفيضانات في الأحواز، وعدم توفير المساعدات الكافية لسد احتياجاتهم.

 

وشدد أشتري على أن مستوى أداء السلطات، ودرجة الاستجابة لمطالب المتضررين من جائحة السيول ما زالت ضعيفة وغير كافية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى