أخبار

تكاتف الأحوازيين لمواجهة السيول نشاط مقاوم وإبراز لوحدة الوطن وأهله

يهم هؤلاء الرجل في حي مندلي بالاحواز العاصمة بإعداد ما امكن من طعام ودعم إغاثي لإخوتهم الاحوازيين المنكوبين بالسيول في قرية القجرية .

يرابط شبان القرية على ما اقاموه من سواتر لحماية ما تبقى من أراضيهم بينما تنتظر العائلات في العراء منذ أيام في وقت يشعر فيه الاحوازيون في الأحياء والقرى التي لم تصلها السيول بعد بأن تقديم الدعم لبعضهم البعض أقل الواجب حسب وصف هذا الرجل الذي يبدو انه يقود حملة حي مندلي لإغاثة أهله الأحوازيين

على أكتافهم حمل هؤلاء الشبان أكياسا من المواد الإغاثية ونقلوها بكل ود ورحابة صدر لإخوتهم المشردين من السيول في قرى الشعيبية التي لم يشفى اهلها بعد من موجة السيول الأولى قبل اشهر حتى جائتهم كارثة قضت على معظم أراضيهم وجميع ما يملكون

في قرية المراونة ثمة أحوازيون أشداء نبلاء تفرغوا لتنسيق حملات دعم النازحين والمشردين وفي أعينهم وطن تتساوى فيه كرمة أهله وسلامتهم مع سلامة أرضهم وكرامتها سواء بسواء

بعون ودعم صمود النازحين هم يدعمون الاحواز كلها للصمود أمام ما يحيكه الاحتلال لهم من مؤامرات لإغراق ثم تهجير ستطال الاحوازيين كلهم ان هم لم يتكاتفوا في مواجهتها وان لم يأزر بعضهم بعضا

جهود شعبية جماعية ينسقها شيوخ ووجهاء في أحيائهم وقراهم وتقوم على جهد شبان آثروا اهداء وقتهم وجهدهم لدعم واغاثة إخوانهم الأحوازيين في تجمعات صمودهم على ما اقاموا من سواتر او في تجمعات النزوح

تشمل الحملات الإغاثية الشعبية توزيع كل ما يمكن جمعه من لوازم وادوات بينما يتولى اخرون طهي ما تيسر من طعام فيوزعه آخرون على مستحقيه وفي ذلك عمل جماعي نبيل يعكس فيما يعكس تكاتف وصلابة المجتمع الاحوازي وقدرته على التماسك في مواجهة الكوارث ومخططات النظام

قيل إن هذه المرأة من الأحواز العاصمة باعت مصاغها وما ادخرت عبر سنين وقررت انفاقه على ما يلزم لطهي الطعام وتقديمه لمن استحقه من أخواتها او أبنائها الاحوازيين

في حي الثورة ثمة مخبز تبرع صاحبه والعاملون فيه بما سينتجون من خبز للجان الإغاثة التي ستنقله بدورها لمحتاجيه

هي حزمة من صور التكاتف والتعاون والمقاومة والصمود في مواجهة السيول والاحتلال ومخططاته كلها معا وعلى السواء, وهم بذلك اي الاحوازيون يجسدون مقولة الجسد الواحد الذي ان تضرر منه جزء واحد بات على بقية الجسد التداعي لإنقاذه ودعمه حتى الرمق الأخير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى