500 عائلة من أهالي قريج خسرج يعيشون في العراء بسبب السيول

أحوازنا.نت

 

خلفت ممارسات الاحتلال الإيراني الإجرامية في افتعال كارثة السيول والفيضانات في الوطن، إلى إقامة نحو خمسمئة أسرة أحوازية من أهالي قرية خسرج الجنادلة، في العراء بلا أي مقومات معيشية.

 

وتتعنت سلطات الاحتلال الإيراني في إمداد منكوبي السيول والفيضانات الأحوازيين بمخيمات إيواء، ومساعدات غذائية وعلاجية.

 

وذكرت مصادر أحوازية، أن الأهالي يسكنون في الغابات والتلال القريبة من قراهم التي غمرتها السيول، دون أن توفر لهم سلطات الاحتلال أي مساعدات تخفف من حدة أزمتهم.

 

يذكر أن الأمراض الوبائية، والحشرات والثعابين، بدأت تنتشر بين المشردين ومنكوبي السيول والفيضانات التي تضرب الأحواز منذ يناير الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى