حاكم منطقة الإسماعيلية يعترف بتقاعس الاحتلال عن حل كارثة السيول

أحوازنا.نت

 

اعترف حاكم منطقة الإسماعيلية في الأحواز، بهمن يوسفي، بأن أزمة السيول والفيضانات تفاقمت بشكل غير مسبوق، في القرى والمدن، ما خلف خسائر مادية فادحة.

 

وتحوى منطقة الإسماعيلية في الأحواز، على عدد كبير من القرى والمناطق المكتظة بكثافة سكانية عالية، والتي أصبحت مهددة حاليًا بتلف محاصيلها الزراعية، وانهيار منازلها، بسبب السيول والفيضانات التي تضرب البلاد منذ يناير الماضي.

 

واعترف حاكم منطقة الإسماعيلية في الأحواز، بأن سلطات الاحتلال الإيراني، لم تقدم لمنكوبي السيول سوى “الدعم البسيط”.

 

كما أكد همايون يوسفي، بتلف المحاصيل الزراعية في أكثر من ٥ آلاف هكتار، لافتًا إلى أن سلطات الاحتلال الإيراني لم تضع آليات حتى الان لتعويض الخسائر، أو معالجة الأزمة.

 

وكشفت مصادر محلية عن الأوضاع الكارثية في منطقة الإسماعيلية، بعدما حاصرت السيول قريتين، ولا يتم التنقل داخلهما إلا عبر القوارب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى