سرقة ممنهجة يتبعها الاحتلال الإيراني لنهب المساعدات المقدمة للأحواز

أكدت مصادر أحوازية، أن الهلال الأحمر الإيراني يتعمد سرقة المساعدات الإغاثية المقدمة للأحوازيين من دول عربية وغربية، ليحرم الأهالي منها، وتحقيق مصالح شخصية، أو إعادة توجهيها للمستوطنات.
وامدت دول عربية وغربية النظام الإيراني بمساعدات إنسانية، لإغاثة منكوبي الأحوازي، كان على رأسها، السعودية والإمارات، والكويت، وعمان، وإيطاليا، وفرنسا، وكوريا الجنوية.
وتداول نشطاء التواصل الاجتماعي منذ أمس، فيديو يفضح سرقات الهلال الأحمر الإيراني للمساعدات المقدمة من الدول الأجنبية للأحواز.
وقال مصور الفيديو، إن الهلال الأحمر سرق كميات كبيرة من المساعدات التي تحتوي على مواد غذائية وطبية ومواد أخرى، ونقلها إلى المؤسسة التابعة لهم في مدينة السوس، لبيعها للمواطنين المنكوبين.
على الجانب الآخر، ضبطت سلطات الاحتلال الإيراني، مسؤولا تابعة لها، وبحوزته نحو مئتي خيمة مخصصة لمتضرري السيول، بعد أن استولى عليها دون وجه حق.
وذكرت وكالة أنباء فارس في ميسان، أن مدير البحث التابع للاحتلال بالأحواز، أوقف أحد مسؤولي القرى وبحوزته خيام المتضررين من السيول.
يذكر أن الحرس الثوري الإيراني، نهب المساعدات الإنسانية المقدمة للشعب الأحوازي منذ أيام. وظهر في فيديو بيع عناصره المياه المحروم منها المواطنين، للتجار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى