برلماني يعترف بهدم الاحتلال للسواتر الترابية في المحمرة ومضاعفة كارثة السيول

اعترف ممثل المحمرة في برلمان الاحتلال الإيراني، عبد الله السامري، بأن نظام الملالي يتعمد هدم السواتر الترابية التي بناها الشعب بالجهود الذاتية، ما أدى إلى مضاعفة المياه المتدفقة نحو المدينة.
ويتعمد الحرس الثوري الإيراني هدم السواتر الترابية التي شيدها الشعب الأحوازي بالجهود الذاتية، لإغراق المنازل وأراضي المواطنين، وحماية المنشآت الفارسية التابعة للنظام.
وأكد السامري، في تصريحات صحفية، أن دائرة المياه بالأحواز تتعمد الإهمال في معالجة كارثة السيول والفيضانات التي ضربت البلاد منذ يناير الماضي.
وقال السامري أيضًا، إن عدد كبير من قرى المحمرة محاصرة بالمياه من كل حدب وصوب، معترفًا بأن المدينة وقراها تمر بأيام عصيبة، ومقبلة على أزمة كبيرة.
يذكر أن الاحتلال الإيراني منذ أن بدأت السيول والفيضانات في الاندفاع نحو الوطن، تعمد فتح السدود والقنوات المائية، لمضاعفة الكارثة، وتشريد المواطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى