مزارعو الأحواز الخاسر الأكبر في جائحة السيول

خسائر فادحة تكبدها مزارعو الأحواز ليحتلوا المرتبة الأولى في قائمة المتضررين خلال جائحة السيول التي أغرقت عشرات الآلاف من الهكتارات الزراعية.
وأكد وزير زراعة دولة الاحتلال الإيراني، محمود حجتي، أن خسائر الزراعة في الأحواز تخطت ستة آلاف وسبعمئة مليار تومان، جراء السيول والفيضانات التي تدفقت على الأحواز، منذ يناير الماضي.
وأوضح المدعو حجتي، أن الخسائر في الأحواز تزداد يومًا بعد يوم، وبخاصة في مجال الزراعة، خاصة بعدما غمرت مياه السيول والفيضانات معظم الأراضي الزراعية في الأحواز.
السيول لم تكتف بإغراق الأراضي الزراعية؛ بل تعدى ضررها وعمت كل ما يتعلق بالمزارعينأ، حيث أكد مسؤول إيراني، نفوق 20 رأس ماشية، وإصابة 15 آخرين، في حادث تصادم وقع على طريق إيذج – دهدز بسبب اندفاع مياه السيول والفيضانات إليه.
يأتي ذلك في وقت اعترف المدير العام لإدارة الأزمات بالأحواز التابع للاحتلال الإيراني، كيامرث حاجى زاده، بأن الخسائر الأولية للسيول والفيضانات في الأحواز، بلغت أربعين ألف مليار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى