“الإغراءات المادية”.. آخر حيل النظام الإيراني لتهجير الشعب الأحوازي

كشف مواطنون أحوازيون، عن حيل جديدة يتبعها النظام الإيراني مستغلًا جائحة السيول لتمرير مخطط التهجير، حيث أكدوا أن مسؤولي الاحتلال أغروا أهل قرية القرمة التابعة للخنافرة في الأحواز، بتوفير قروض ومنازل في المناطق الفارسية مقابل ترك منازلهم والترحال إلى المستوطنات.
وأكد أهالي قرية الخنافرة، أن عناصر تابعين للاحتلال الإيراني، حاولوا إغرائهم بتوفير منازل في مدينة يزد الفارسية، فضلا عن منحهم قروض مقابل إخلاء منازلهم والنزوح، بحجة اندفاع مياه السيول والفيضانات إلى تلك المناطق.
وفي شأن متصل، أكدت مصادر محلية، إخلاء عدد كبير من المواطنين منازلهم السكنية في قريتي الحدبة والرقبة، بمدينة الفلاحية، بعدما غمرتها مياه السيول والفيضانات.
وكانت سلطات الاحتلال الإيراني أمرت بإخلاء منازل المواطنين في قريتي الحدبة والرقبة، دون أن توفر لهم سكنًا بديلًا، أو أدوات للترحال.
وأفادت مصادر لـ”أحوازنا”، بأن مياه السيول حاصرت قرية البوسوادي التابعة لبلدة الجفال، في الفلاحية.
وأكدت المصادر، أن السيول باتت تهدد حياة المواطنين المحاصرين داخل القرية، بعدما غمرت المياه الأراضي المحيطة بهم، وأصبحت قريبة من منازلهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى