استمرار حصار السيول والفيضانات .. شبكة الكهرباء بالأحواز تحاصرها مياه السيول وغرق مزارع النخيل بالمحمرة

يستمر حصاد ما خلفته مياه السيول والفيضانات من خسائر فادحة للأحوازيين، على المستويات الاقتصادية والمعيشية والبيئية كافة، وذلك تحت وطأة الاحتلال الإيرانى الذى يتعمد بكل الطرق والوسائل عدم الاكتراث بالأزمة المفتعلة من قبله.
وفى هذا السياق، كشف حسن كريمي، مدير شركة الكهرباء بالأحواز، عن وقوع أكثر من خمسة آلاف كيلومتر من شبكة الكهرباء تحت حصار السيول، موضحاً أن المساحة التي تقبع تحت خطر السيول، وغاصت الكثير من أساساتها في المياه، تعد من شبكات الضغط الضعيف والمتوسط، داعياً إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتثبيت دعائم الشركة، على حد وصفه.
ولفت كريمي إلى أن خسائر الشركة جراء السيول تجاوزت سبعة عشر مليار تومان، موضحا أن ثلاثين كيلومترا من الشبكة في الحويزة، وعشرين كيلومترا منها في عبد الخان تعرضت للتلف.
وعلى صعيد متصل، أفادت مصادر محلية، بغرق أكثر من مئة هكتار من مزارع النخيل في المحمرة، جراء السيول والفيضانات المتدفقة على الأحواز منذ أشهر، مؤكدة أن الفيضانات غمرت مزارع النخيل في مدينة المحمرة، بسبب ارتفاع منسوب المياه في نهر كارون، ما أدى إلى إلحاق أضرارًا بالغة على مزارع النخيل في المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى