أحوازيون يتعرضون للتعذيب في سجون الاحتلال وأحدهم مهدد بفقدان بصره

بعد شنه حملة اعتقالات موسعة ضد الشعب الأحوازي، يعهد الاحتلال الإيراني إلى تعذيب جميع الأسرى الأحواز داخل السجون بطريقة تخالف كل القوانين والأعراف الدولية، وتخالف الشرائع السماوية.
وزج الاحتلال الإيراني بالعديد من النشطاء الأحوازيين العاملين في مجال تقديم المساعدات الإنسانية للمنكوبين، داخل السجون، بتهم واهية وملفقة.
وأكدت مصادر مقربة، أن عدد كبير من معتقلي السيول في الأحواز، تعرضوا لتعذيب جسدي ونفسي داخل الزنازين، فضلًا عن نقلهم إلى سجن شيبان في الأحواز.
فيما تعرض الأسير الشاعر والناشط، أحمد البدوي، لتعذيب شديد نفسي وجسدي، يمكن أن يسبب له عاهة جسدية، بعدما تتابعت عليه عناصر الحرس الثوري والمخابرات بالتعذيب والضرب.
وكشفت مصادر، أن البدوي، من أهالي حي الملاشية، اعتقل قبل أيام بسبب تقديم المساعدات الإنسانية للمنكوبين، وتعرض للتعذيب الجسدي، ما أدى إلى تضرر عينيه، فيما امتنعت إدارة سجن شيبان نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى