عودة الحياة لمدارس الأحواز وشلل مروري بسبب إغلاق الطرق

عادت الحياة إلى عدد من مدارس الأحواز، بعد تعطل دام خمسة عشر يومًا، جراء السيول والفيضانات التي ضربت البلاد منذ يناير الماضي.
وتسببت السيول والفيضانات في إضرار كبرى بالمدارس في الأحواز، ما أدى إلى تضرر مئات البنايات، وحاجة أكثر من 80 مدرسة إلى ترميم، بتكلفة تخطت المليارات.
وكانت سلطات الاحتلال الإيراني، قررت في مطلع أبريل الحالي، تعطيل الدراسة جراء موجة السيول الجارفة، التي ضربت معظم أنحاء الأحواز وخلفت خسائر مادية وبشرية فادحة.
كما شهدت معظم المحاور المرورية حالة من الشلل التام، بسبب استمرار إغلاق معظم الطرق التي تأثرت بالسيول والفيضانات المندفعة نحوها.
وأكدت مصادر محلية، أن بعض الطرق الرئيسية مغلقة، وتعاني من انعدام السيولة المرورية، جراء السيول والفيضانات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى