أكاذيب الاحتلال مستمرة .. الأحوازيون يفضحون مزاعم النظام الإيراني بدعمه لمنكوبى السيول

يستمر النظام الإيرانى فى إطلاق تصريحاته المستفزة والكاذبة، فى ظل ما يعانيه الأحوازيون من جائحة السيول والفيضانات التى ضربت الوطن منذ يناير الماضى.
وها هو يحاول سعيد حاجيان، مندوب الحاكم العسكري، التابع للاحتلال في الفلاحية، تجميل وجه نظامه عبر إطلاق تصريحات جوفاء كاذبة، زاعما توزيع المؤن والأغذية دعما لمكنوبي السيول، بمناسبة قدوم شهر رمضان.
وأدعى حاجيان ان الوضع في الفلاحية لم يعد مقلقا، فيما يتعلق بجائحة السيول، في ظل انخفاض مناسيب الأنهار، الأمر الذي يمهد لعودة الأهالي إلى منازلهم بحسب زعمه.
وحول تصدع طريق الفلاحية – دورخوين، زعم حاجيان أنهم بصدد تجفيف المياه وترميم الطريق، خلال عشرة أيام، ليتم فتحه أمام السيارات.
واستكمالاً للتصريحات المستفزة من قبل مسؤولى النظام الإيرانى، أثار غلام رضا شريعتي، الحاكم العسكري للاحتلال، حفيظة الشعب الأحوازي، بتصريحات تحدث فيها عن إيجابيات السيول، وارتفاع منسوب المياه، غير مباليًا بما يعانيه الوطن حاليًا من دمار للمنازل، وتشرد نصف مليون شخص، وخراب جميع مناحي الحياة.
وقال مواطنون أحوازيون، إن إيجابيات السيول الأكبر، تكمن في فضح حقيقة المحتل، وصمود الشعب الأحوازي، أمام مخططات النظام الساعية لتهجيره من أرضه، ومن ثم تغيير عروبة الوطن.
وفى نفس السياق، زعم حقيقي بور، مدير دائرة المياه في الأحواز، معالجة أزمتي مياه الصرف الصحي، وانقطاع المياه في الأحواز.
وفى هذا الصدد، كذّب مواطنون أحوازيون مزاعم بور، مؤكدين أن أزمتي الصرف الصحي وانقطاع المياه لم ينتهيا، ولا تزال معظم المدن والقرى في الأحواز تعاني من نفس الأزمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى