خسائر السيول الفادحة تلاحق الأحوزايين .. 80 ألف مليار ريال خسائر الفلاحين بالأحواز

تلاحق الخسائر الفادحة الأحوازيين من كل حدب وصوب، جراء كارثة السيول التى ضربت الوطن الأحوزاى، ودمرت العديد من القرى والمدن، وشردت الألاف من الأحوازيين فى العراء بلا مأوى، وسط إهمال متعمد من قبل الاحتلال الملالى الذى يهدف إلى تهجير الأحوازيين من قراهم وأراضيهم.
وعلى خلفية ذلك، ذكر رئيس منظمة الزراعة التابع للاحتلال بالأحواز، أن خسائر الفلاحين بالأحواز، جراء السيول، وصلت إلى نحو 80 ألف مليار ريال، وغرق أكثر من 170 ألف هكتار من المزارع المتنوعة المحاصيل في الأحواز.
وزعم المسؤول الإيراني، أنه يجري تشكيل لجنة لبحث وحصر القيمة النهائية للخسائر، تمهيدا لتقديم مساعدات لمن تكبدوا هذه الخسائر، لافتا إلى أن تقديم المساعدات اللازمة للمنكوبين، يحتاج لمبلغ يصل إلى 10 آلاف مليار ريال.
وعلى خلفية ذلك، تداول النشطاء مقطع فيديو يوثق غمر مياه السيول 70 هكتارًا من أرض مملوكة لأحد سكان مدينة الخفاجية.
وأظهر مقطع الفيديو، المواطن المنكوب يقف في مزرعته والمياه تغمره بالكامل، وسط صيحات استهجان من المنكوب الذي حمل الاحتلال الإيراني مسؤولية غرق أرضه، جراء السيول المفتعلة في الأحواز.
وفى نفس السياق، أفادت مصادر محلية، بأن السيول دمرت طريق قرى الشعيبية بالكامل، بحيث لا يمكن لأية مركبة المرور عليه.
وأكدت المصادر، أن السيول والفيضانات المتدفقة منذ أشهر، تسببت في تهالك البنى التحتية، المتضررة أساسًا في منطقة الشعيبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى