زهور الوطن الصغيرة تذبل تحت قبضة الملالى .. العشرات من أطفال الأحواز المنكوبين يصابون بأمراض جلدية

تستمر معاناة الأطفال الأحوازيين الذين تحاصرهم أهوال وخسائر السيول الفادحة والتى طوقتهم وطوقت عائلتهم ودفعت بهم إلى التشرد والعيش فى العراء بلا مأوى لهم.

آخر ما وصلت إليه مأساة أطفال الوطن الأحوازى تمثلت فى مقطع فيديو، جسد معاناة العشرات من أطفال الأحواز المنكوبين، في مخيمات النزوح بالقرب من مدينة السوس، بسبب فقدان أبسط أنواع المساعدات الإنسانية، من طعام ودواء، باستثناء الذي يأتيهم من لجان الإغاثة الشعبية.

وكشف المقطع عن معاناة الأطفال من الأوبئة والأمراض الجلدية، التي أصابتهم بسبب البيئة الصحية غير الآدمية التي عرضهم لها الاحتلال الإيراني.

وعلى جانب آخر وتخفيفاً عن زهور الوطن الصغيرة على خلفية الواقع المرير الذى يعيشوا به ويحاصرهم من كل حدب وصوب، قدم عدد من النشطاء الأحوازيين من مدينتي المحمرة وعبادان، الهدايا للأطفال المنكوبين جراء السيول في قريتي الصراخية والرقبة بمدينة الفلاحية.

ووثقت مقاطع فيديو، زيارة النشطاء لأهالي القريتين الذين نزحوا منهما للعيش في المخيمات بسبب غرق منازلهم، فضلًا عن تعليمهم الأناشيد العربية، وتقديم الهدايا لهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى