أخبار

مسيرة حاشدة تضامنا مع أهالي الدجة بالجليزي

أحوازنا.نت

 تضامنا مع قرية الجليزية هبت جموع غفيرة من أبناء الأحواز الأبية في حي الثورة في يوم أمس الجمعة لمساندة اهالي القرية الثائرة ضد المحتل الفارسي الذي حاول سلب اراضيهم كما ضرب وسحل النساء و اعتقل العشرات.

المظاهرة شارك فيها الألاف من ابناء حي الثورة وانطلقت الجموع الغاضبة من شارع مدرس باتجاه شارع الستين رافعين اللافتات التي تعبر عن رفض سياسات المحتل في القتل والتشريد والاعتقال بينما تزينت المظاهرة بأعلام الأحواز وصور المعتقلين الذين اختطفهم المحتل الفارسي بينما علت هتافات الجموع بالروح بالدم نفديكِ يا دجة وصيحات الغضب التي افزعت المحتل الفارسي.

المظاهرة كان قد دعا اليها ناشطون أحوازيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي يوم الخميس 8 ديسمبر ولاقت تجاوبا كبيرا من قبل أبناء الأحواز الذين هبوا بكل عزة وعنفوان للدفاع عن شرفهم وعرضهم من الغاصب المحتل الذي تجاوز حدوده بالتطاول على حرائر الأحواز متناسيا أن عزة وعروبة الأحوازيين التي لا تقبل الضيم لن تسكت على ما يقوم به وسيندم على ما اقترفه بحق أبناء الجليزي.

هذا وكان المحتل الفارسي اعتقل أكثر من ستين من أبناء الجليزي التابعة لناحية موسيان في قضاء دهلران بمحافظة عيلام المحتلة بينهم عدد من النساء أثناء تصديهم لجيش الاحتلال الفارسي الذي حاول اغتصاب أرضهم التي ورثوها عن اجدادهم كما دارت اشتباكات مع المحتل أثناء تصدي أبناء القرية الباسلة للمحتل وأصيب العشرات بين رجال ونساء ممن هبوا للدفاع عن ارضهم وعرضهم، المحتل الذي اغتصب أكثر من ثلاثة آلاف هكتار من الأراضي الزراعية لسكان قرية “الجليزي” خلال الفترة الماضية لم يكتفِ بما اغتصبه من الأراضي سابقا وعاد ليغتصب ماتبقى من اراضي الأحوازيين التي تقدر بألف هكتار.

وتناشد قناة أحوازنا أبناء الأحواز الأبرار أن يهبوا لنصرة أهالي الجليزية ومساندتهم في التصدي للعدوان الغاشم من المحتل الفارسي الذي يسعى من خلال حملته البربرية إلى اغتصاب الأراضي الاحوازية وتهجير المواطنين الاحوازيين لتغيير التركيبة السكانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى