أخبار

استمرار تدفق مياه السيول نحو عدد من قرى ومدن الأحواز وتحذيرات من كارثة إنسانية

تستمر مياه السيول والفيضانات فى التدفق نحو عدد من القرى والمدن الأحوازية، وحاصرت المياه منازل المواطنين، وسط إهمال تام من سلطات الاحتلال الإيرانى فى حل الأزمة والكارثة التى حلت على الوطن الأحوازى.
وفى هذا السياق، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يوثق استمرار غمر مياه السيول، للمنازل في عدد من قرى الأحواز، وبخاصة بيت عمير وبرواية وأطراف الحايي.
ويخشى أهالي هذه القرى من أن يؤثر وجود المياه على أساسات المنازل، بالإضافة إلى تضاعف فرص الإصابة بالأمراض، نظرا لارتفاع درجات الحرارة، وهجوم أسراب الذباب والحشرات الضارة.
كما أفادت مصادر لـ”أحوازنا”، بتدفق السيول نحو مدينة عبادان، ما أدى إلى محاصرة المياه للمدينة وقراها من عدة جهات.
وأكدت المصادر، ارتفاع منسوب المياه المتدفقة نحو المدينة، ما ينذر بوقوع كارثة إنسانية في عبادان وقراها، وتتسبب في نزوح المواطنين وتلف المحاصيل الزراعية والبساتين.
وعلى صعيد متصل، قال مكي شمخاني، رئيس بلدية دورخوين الأحوازية، إن السيول عادت لتهدد المدينة مجددا في ظل ارتفاع منسوب مياه سد الفلاحية بشكل مفاجئ، مشيرا إلى ضرورة استخدام المعدات الثقيلة لإقامة مصدات للمياه، وأن مياه سد الفلاحية بلغت نحو ألفي متر مكعب، وهو ما ينذر باجتياح السيول للمدينة مجددا.
وفى قرية المنصورى بمدينة الفلاحية، أفاد مواطنون أحوازيون، بتدفق المياه بسرعة فائقة نحو القرية، ما تسبب بتلف مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية، وغرق منازل المواطنين.
وتمكن أهالي القرية في الفلاحية من إقامة سدود ترابية؛ للحد من جريان المياه نحو قراهم، إلا أن قوة تدفقها كسرت بعض هذه السدود، ما أدى لغرق بعض المنازل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى