السيول والفيضانات تضرب قطاع الطرق بالأحواز .. خسائر فادحة تتخطى 648 مليار تومان

ضربت مياه السيول والفيضانات قطاع الطرق بالأحواز المحتلة، وتسببت بأضرار بالغة وخسائر فادحة جراء التدفق الدائم لها، وأدت إلى شلل تام بالمدن الأحوازية، وسط إهمال تام ومتعمد من قبل سلطات الاحتلال الإيرانى، وممارساته العنصرية تجاه أبناء الشعب الأحوازى المنكوب.
وقد تسبب ارتفاع منسوب مياه الأنهار والسيول بغلق محوري عبادان – العاصمة، وعبد الخان – البسيتين، وعدد من المحاور الرئيسية الأخرى.
وذكرت مصادر محلية، أن المياه ارتفع منسوبها في الأنهار، ما تسبب بتدفقها نحو الطرق الرئيسية، وتعطلها منذ أمس.
وفى السياق ذاته، تدفقت المياه مرة أخرى على الطريق الرئيسي الرابط بين الفلاحية ودورخوين، ما تسبب بذعر مواطنين أحوازيين من غرق مركباتهم التي تمر عليه.
وذكر مواطنون أحوازيون، أنه برغم زعم مؤسسات الاحتلال بانتهاء أزمة السيول في الوطن، إلا أنهم يشهدون يوميًا المزيد من السيول والمياه المتدفقة نحو قراهم والطرق الرئيسية، الأمر الذي تسبب بتعليق حركة السير منذ أشهر في الأحواز.
وعلى جانب آخر، اعترف غلام عباس نيا، المدير العام لشبكة الطرق والنقل بالاحواز، التابعة للاحتلال الإيراني، بأن إجمالي الخسائر في قطاع الطرق جراء السيول الأخيرة، بلغت 648 مليار تومان، مؤكداً أن عدم تجفيف المياه من الطرق بالوطن، يزيد من احتمالية ارتفاع جملة الخسائر.
وأشار إلى أن طريق الأحواز- عبادان مغلق بسبب غرقه بالمياه، وتم تحديد طريق الأحواز – المحمرة بديلًا عنه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى