سوء الأوضاع المعيشية يطوق المواطنين الأحوازيين .. وارتفاع كبير فى نسب البطالة بالأحواز

تحاصر الأوضاع المعيشية السيئة أبناء الوطن الأحوازى تحت وطأة الاحتلال الإيرانى، خاصة بعد جائحة السيول والفيضانات التى ضربت القرى والمدن الأحوازية منذ يناير الماضى.
وفى هذا الصدد، أفادت مصادر فارسية، أن السيول تسببت في ارتفاع نسب البطالة بالأحواز، وعدد من المدن والمدن الأخرى في جغرافيا ما يسمى إيران.
وعلى صعيد متصل، أعلن رئيس إدارة الإنقاذ النهري والخدمات العاجلة ببلدية الأحواز، علي تراب بور، إنقاذ امرأة أحوازية حاولت الانتحار بإلقاء نفسها في نهر الدجيل.
وقال بور، إن سيدة أحوازية في السادسة والأربعين من عمرها، ألقت بنفسها من فوق جسر الطبيعة، في نهر الدجيل، لافتًا إلى أن الغواصين التابعين للإنقاذ النهري، تمكنوا من انتشالها.
فيما أكد النشطاء، أن سوء الأوضاع المعيشية، وإهمال الاحتلال المتعمد في معالجة الكوارث التي افتعلوها في الأحواز، جعلت بعض المواطنين يفكرون في الانتحار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى