تظاهرات الإفراج عن المعتقلين متواصلة .. وعناصر الاحتلال تدنس مسجدًا بكوت عبدالله لاعتقال المواطنين

تتواصل تظاهرات الأحوازيون بعدد من المدن؛ للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين بسجون الاحتلال الإيرانى الغاشم، الذى يمارس شتى أنواع التعذيب النفسى والجسدى داخل أروقته.

وفى هذا السياق، واصل عدد كبير من المواطنين الأحوازيين تفاعلهم مع ذويهم المعتقلين في سجون الاحتلال الإيراني، بحمل لافتات تطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عمن اعتقلوا في فترة السيول بالأحواز، بتهمة مساعدة المنكوبين.

ووثقت مقاطع فيديو حمل العشرات من الأطفال والرجال والنساء من فئات عمرية مختلفة، لافتات تطالب بضرورة تدخل المنظمات الأممية، وإصدار قرارات من شأنها الحد من جرائم الاحتلال بحق الشعب، وإطلاق سراح المعتقلين الأحوازيين.

وبحسب مصادر محلية، انضم للحملة عددًا من المعلمين الأحوازيين، الذين طالبوا بالإفراج عن المدرسين الثلاث، ممن اعتقلتهم السلطات الايرانية في ذكرى يوم المعلم.

وعلى جانب آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإيراني عددًا من المواطنين الأحوازيين، من أهالي “السنة والجماعة” في كوت عبدالله، أثناء تأديتهم صلاة العشاء مساء أمس، في مسجد فاطمة الزهراء، بالمدينة.

وأكدت مصادر محلية، أن عناصر الأمن التابعة للاحتلال الإيراني، دنست المسجد، لاعتقال عدد كبير من المواطنين، واقتادتهم إلى وجهة مجهولة، دون توجيه واضحة لهم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى