حصار السيول والخسائر مستمر .. المياه تغمر قريتى كرمة الخروسي ومليحان وتدمر منازل المواطنين

تحاصر مياه السيول والفيضانات المدن والقرى الأحوازية، وكبدت أبناء الوطن الأحوزاى العديد من الخسائر الفادحة، فى ظل إهمال نظام الاحتلال الإيرانى المتعمد، فى إغاثة المنكوبين، ودعمهم بأبسط المساعدات الإنسانية والإغاثية.
وفى سياق ذلك، أفادت مصادر لـ”أحوازنا”، بأن مياه السيول مازالت تغمر أجزاء واسعة من قرية كرمة الخروسي، في الفلاحية، وهو ما يكذب مزاعم الاحتلال الإيراني بشأن انتهاء الأزمة، وعودة الحياة إلى طبيعتها في الأحواز.
وأكدت المصادر، أن عددا من منازل المواطنين انهارت بشكل جزئي أو كلي، في الخروسي، والقرى المحيطة بها جراء تدفق المياه نحوها منذ أسابيع.
وعلى صعيد متصل، تعاني قرية مليحان التابعة لقضاء الإسماعيلية، بالأحواز المحتلة، تحت حصار السيول، وسط إهمال جسيم من قبل مسؤولي الاحتلال الإيراني، الأمر الذي خلف خسائر بلغت 100%.
وذكر شهود عيان أن الأهالي يعانون من انتشار المستنقعات التي خلفتها السيول، مما يضطر الأطفال إلى الذهاب لمدارسهم عبورا للبرك والمستنقعات، بما تحتويه من حشرات سامة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى