الخسائر الفادحة جراء السيول تلاحق قطاع الزراعة والثورة السمكية بالأحواز وتتجاوز 4 آلاف مليار تومان

أصابت جائحة السيول والفيضانات الأخيرة الزراعة والثورة السمكية بالأحواز، وكبدت قطاع الزراعة والمزارعين الأحوازيين خسائر فادحة، فى ظل الإهمال المتعمد والمتواصل من قبل سلطات الاحتلال الإيرانى فى إنقاذ الوطن الأحوزاى من تلك الأزمة.

وذكر كيخسروچنگلوایي، رئيس مديرية الزراعة التابع للاحتلال بالأحواز، أن خسائر الزراعة والثروة السمكية تجاوزت 4 آلاف مليار تومان، جراء السيول، زاعما أن إجراءات السلطات حالت دون خسارة 350 ألف رأس ماشية.

وفي الوقت الذي ادعى في المسؤول الإيراني، أنه جرى تشكيل 137 فريق عمل لمكافحة هجمات الجراد، أقر مسؤول آخر، رفض ذكر اسمه، باستخدام مبيدات للجراد، قادرة على إصابة المواطنين بأمراض خطيرة، خاصة أصحاب الأمراض المزمنة، والمسنين والأطفال.

وفى سياق متصل، أفادت مصادر خاصة لـ”أحوازنا”، بارتفاع ملوحة الأراضي التي اجتاحتها السيول، جراء فتح سد العقيلية، واختلاط كميات كبيرة من الملح مع المياه المتدفقة نحو أراضي ومنازل المواطنين.

وذكرت المصادر، أن مياه السيول التي غمرت الطريق الرابط بين مدينتي عبادان ومعشور، مالحة جدًا. وحذر نشطاء من أن تتسبب تلك المياه بتدمير الأراضي الزراعية لسنوات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى