المواطنون الأحوازيون يعودون للطوابير من جديد أمام المجمعات الاستهلاكية .. وارتفاع كبير فى أسعار السكر والمكرونة

يعود أبناء الوطن الأحوازى الوقوف أمام المجمعات الاستهلاكية، وانتشرت الطوابير الطويلة في مختلف أسواق الأحواز المحتلة، من أجل شراء السكر، بعد التفاوت الكبير في أسعاره.
وأكد مواطنون أن الارتفاع في أسعار السكر يعود إلى انعدام الرقابة من قبل إدارة حماية المستهلك ومتابعة الأسواق، في ظل أن السكر تتم صناعته محليا، وتتوافر منه كميات كبيرة، وهو ما يؤكد عدم وجود أي داعٍ لرفع سعره.
وفى نفس السياق، شهدت أسعار المكرونة في الأحواز المحتلة، ارتفاعا قياسيا، وصل إلى نحو 70% من سعرها الأصلي.
وقال أحمد صادقي، رئيس جهاز حماية المستهلك، التابع للاحتلال، إن سلطات النظام رفعت سعر القمح المستخدم في صناعة المكرونة، من 900 إلى 1850 تومان لكل كيلوغرام.
وأشار إلى أن هذا الارتفاع المفاجئ لسعر القمح، أدى إلى توقف الإنتاج، مما رفع أسعار المعروض من المكرونة بالأسواق.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى