أخبار

الاحتلال يلاحق المؤسسات والنشطاء الأحوازيين .. ويسرق حسابات التواصل الاجتماعي للمعتقلين لتلفيق التهم

يحاصر الاحتلال الإيرانى الغاشم بشتى الطرق والوسائل المؤسسات المدنية والنشطاء الأحوازيين، الذى يفضحون ممارسات الاحتلال العنصرية، تجاه أبناء الوطن الأحوازى المنكوب.
وفى سياق ذلك، أفاد نشطاء بأن مخابرات الاحتلال الإيراني سرقت حسابات مواقع التواصل الاجتماعي، الخاصة بالمعتقلين الأحوازيين، لتتواصل مع مواطنين على صلة بهم، ومن ثم تتمكن من جمع المزيد من المعلومات عنهم، وتلفيق تهم مجحفة للأسرى.
وطالب النشطاء من المواطنين عدم التجاوب مع الرسائل التي يستقبلونها من حسابات النشطاء الأسرى، ويلغون إضافتهم من قوائم الأصدقاء.

وعلى صعيد متصل وفي مؤامرة حاكتها مخابرات الاحتلال والقضاء، صدر أمرًا بمنع مؤسسة ميثاق فجر انتصار الأحواز، من ممارسة عملها الثقافي والمدني في البلاد.

وذكرت مصادر محلية، أن سلطات الاحتلال الإيرانى اعتقلت اليوم مدير “ميثاق فجر” حكيم الساعدي، بعد إبلاغه بالأمس من قبل مندوب الحاكم العسكرى لمدينة الأحواز العاصمة، بإلغاء رخصة المؤسسة ومنعها من ممارسة عملها وتجميد أنشتطها، وذلك على إثر مناداتها ومطالبتها بالإفراج عن المعتقلين الأحواز.

يذكر أن عناصر الاحتلال الإيراني الإرهابية، اعتقلت أربعة من أعضاء المؤسسة، وهم الشعراء أبو ميثم البلاوي، عارف الساري، حسن الطرفي، وحسن الساعدي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى