فى مستهل شهر رمضان .. أسعار السلع الغذائية تواصل ارتفاعها الجنوني

استقبل المواطنون الأحوازيون شهر رمضان المبارك، بارتفاع جنوني فى أسعار السلع الغذائية، في ظل غياب الرقابة على الأسواق والمحال التجارية.
وتوقع خبراء أن تؤدي سياسات نظام الاحتلال الإيراني إلى مزيد من الارتفاعات في أسعار السلع خلال شهر رمضان، وسط شكاوى من المواطنين الذين أصبحوا غير قادرين على توفير احتياجاتهم الأساسية.
ويعاني الأحوازيون من سياسات اقتصادية فاشلة للنظام الإيراني، أدت إلى ارتفاع حاد في معدلات التضخم، وانهيار العملة المحلية، ما أفقد المواطنين في عموم دولة الاحتلال القدرة الشرائية.
و في غضون ذلك، شهدت أسعار التمر ارتفاعاً كبيراً في عموم دولة الاحتلال الإيراني، وذلك رغم غزارة الإنتاج.
وذكر محسن فرخي رئيس اللجنة الوطنية للإشراف على التمر، أن ارتفاع الأسعار يعود لعدم المراقبة والإشراف على الأسواق، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات التضخم، وانخفاض الإنتاج بنسبة 35%.
ويعد التمر أحد العناصر الغذائية الرئيسة على مائدة المسلمين في شهر رمضان، وتنتج دولة الاحتلال أكثر من مليون طن سنويا منه، بسعر يصل في بعض الأسواق إلى 22 ألف تومان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى