فى محاولة لإخفاء فضائح الاحتلال .. شريعتي يشيد بشجاعة الأحوازيين

يحاول مسؤولو الاحتلال الإيرانى إخفاء فضائحه ممارساته الإجرامية المستمرة فى حق الشعب الأحوازى، خاصة أثناء كارثة السيول والفيضانات الأخيرة، التى ضربت الوطن الأحوازى منذ يناير الماضى.

وفى سياق ذلك، حاول غلام رضا شريعتي، الحاكم العسكري للأحواز المحتلة، مداراة وإخفاء فضائح نظامه، الذي تعمد افتعال جائحة السيول في الوطن، وذلك عبر الإشادة بشجاعة الأحوازيين في مواجهة الموقف.

وقال شريعتي، خلال انعقاد مجلس حفظ ونشر قيم الدفاع المقدس، أمس، إن الأحوازيين أظهروا مقاومة شعبية في الحويزة والمحمرة، والقنيطرة، ما يعزز القيم الثقافية والاجتماعية بينهم كالآيثار والشجاعة في بناء مصدات السيول.

وحذر نشطاء من أن شريعتي يحاول أن ينسب جهود الأحوازيين لمواجهة السيول، إلى نظام الاحتلال، عبر ربط هذه الجهود بمجلس الدفاع المقدس، والحديث عنها خلال جلسته.

وعلى صعيد متصل، حاول عزيز مقدم، مدير التربية والتعليم بالفلاحية، التقليل من تأثير جائحة السيول على الطلاب الأحوازيين، زاعما أن 33 مدرسة فقط، تعرضت للسيول، من بين جميع مدارس الفلاحية البالغة 317 مدرسة.

وادعى مقدم أن 2500 طالب من بين 40 ألفا ينتسبون لهذه المدارس، هم فقط من اضطروا لقضاء أيامهم الدراسية داخل الخيام المؤقتة.

وزعم المسؤول الإيراني أيضا، أن جميع طلاب المدارس التي ضربتها السيول، عادوا إلى فصولهم وانتظموا في العملية التعليمية، فيما عدا 8 مدارس، لا تعمل بسبب امتلاء الطرق المؤدية إليها بالمياه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى