“الفصل التعسفي” يضاعف معاناة العمال الأحوازيين خلال الشهر الكريم

أعلنت سلطات الاحتلال الإيراني فصل المزيد من العمال الأحوازيين في ظل أوضاع معيشية واقتصادية متأزمة ومع حلول شهر رمضان المبارك الذي تكون فيه الأسر في أمس الحاجة إلى العون.

وأكدت مصادر محلية، ارتفاع عدد العمال الأحوازيين الذين تم فصلهم من عملهم إلى أكثر من 140 عاملًا في مدينة معشور.

وأوضحت المصادر، أن أكثر 140 عامل تم طردهم خلال الشهر المنصرم دون أن تصرف رواتبهم، أو يتم تعويضهم حتى.

وفي شأن متصل قالت مصادر لـ”أحوازنا”، إن سلطات الاحتلال فصلت أكثر من نصف العمال الأحوازيين في إحدى شركات البتروكيماويات في مدينة خور موسى.

وأشارت المصادر، إلى أن العمال تم فصلهم بحجة الوضع الاقتصادي المتأزم، دون التفكير في مستقبل عائلاتهم، ليلحقوا بركب الآلاف من العاطلين عن العمل في الأحواز، بسبب تعنت الاحتلال ضدهم، ورفض توظيفهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى