الاحتجاجات تعود إلى المشهد الإيرانى من جديد

عادت احتجاجات المواطنين الإيرانيين إلى الساحة من جديد أمام عددٍ من المؤسسات الإيرانية، رافعين شعارات مناوئة للنظام الإيراني، الذى اتخذ العديد من الاجراءات التعسفية، جراء الأزمة الاقتصادية التى يمر بها النظام الملالى.
وفي هذا الصدد، احتشد العشرات من “قو للزيوت النباتية” أمام مبنى الشركة في طهران احتجاجًا على تسريحهم.
وأفادت مصادر محلية، بتجمع العشرات من عمال “قو للزيوت النباتية”، أمام مبنى الشركة في طهران، احتجاجا على إغلاق المؤسسة وتسريح عمالها.
وذكرت المصادر، أن الشركة وعدت عمالها بتغيير موقعها وإعادة توظيفهم، إلا أنه تبين لاحقا أن الإدارة خدعت العاملين، وسرحتهم.
وفى سياق متصل، تجمهر عدد كبير من المنهوبة أموالهم من جانب كاسبين المصرفية، أمام مبنى الإدعاء العام في طهران، بسبب رفض إدارة المؤسسة تسليمهم الأموالهم المتأخرة منذ أشهر.
ورفع المحتجون، شعارات مناوئة للنظام الإيراني الذي سرق أموالهم بحجة الإفلاس.
في المقابل، منعت عناصر النظام الإيراني المحتجين من الاعتصام أمام مبنى الادعاء العام، وفرقوا الاحتجاج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى