الزوارق باتت وسيلة المواصلات الوحيدة لأهالي الفلاحية

باتت الزوارق وسيلة المواصلات الوحيدة في عدد من قرى الفلاحية بعد ان أغرقتها مياه السيول.
وتداول نشطاء أحوازيون مقاطع مرئية تظهر غرق قرية أبو شلوك في مدينة الفلاحية، في مياه السيول، ما أجبر الأهالي على التردد في الشوارع من خلال زوارق.
وذكر أحد المواطنين الأحوازيين، أنه على الرغم من حجم السيول في القرية، إلا أن مياه الشرب العذبة لا تصل بيوتهم، مؤكدًا أنهم يعيشون بدون ماء صالح لمدة تقارب الشهر.
واعترف سعيد حاجيان، مندوب الحاكم العسكري في الفلاحية، بعجز سلطات الاحتلال الإيراني عن الوصول إلى حل لمياه السيول، مؤكدًا أن بعض القرى ستبقى غارقة حتى يوم الجمعة المقبل.
وأكد أن نحو 350 مواطنا من أهالي الفلاحية، ما زالوا يقيمون في المخيمات الاضطرارية.
وفي ذات السياق، قال نائب الأحواز بمجلس الشورى التابع للاحتلال، إن 3 آلاف مواطن أحوازي، ما زالوا يقيمون في المخيمات الاضطرارية، التي تم توفيرها لمنكوبي السيول.
وأضاف في تصريح لوكالة أنباء إيسنا، أنه يجري تجفيف المياه في الأحياء المتبقية، حتى يعود المواطنون المقيمون في الخيام إلى منازلهم في أقرب وقت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى