انتقدهم فكان الدهس مصيره .. رئيس بلدية الأحواز وأحد الأعضاء يدهسان مواطنا أحوازياً بالسيارة

ارتكب رئيس بلدية الأحواز العاصمة، وأحد أعضاء مجلس البلدية، جريمة بشعة بدهس مواطن أحوازي بالسيارة، بسبب اعتراض الأخير على إهمال المسؤولين وضعف الخدمات.
وأكدت مصادر محلية، أن رئيس بلدية الأحواز والعضو المرافق له، دهسا المواطن علي الشريفي، من أهالي حي الزهيرية في العاصمة، خلال زيارتهما للحي بزعم سماع شكاوى المواطنين، ما أدى إلى إصابته بإصابات بالغة.
وأضافت المصادر، أن المسؤولين التابعين للاحتلال، لم يحتملا النقد والسباب الموجه لهما بسبب التقصير المتعمد لسلطات النظام في معالجة الأزمات والكوارث، ما جعلهما يدهسان المواطن علي الشريفي.
وفى سياق آخر، قتل المواطن الأحوازي، مهدي شاكر فريسات، في ظروف غامضة، بعدما أصابته رصاصة غدر من الخلف، أثناء تأديته للخدمة العسكرية الإجبارية في الأحواز.
وذكرت مصادر أن عائلة الشاب فريسات، تلقوا خبر مقتله على يد عناصر مجهولين في المعسكر الإيراني، أثناء تأدية الخدمة العسكرية الإجبارية على كل فرد في جغرافيا ما يسمى إيران، بمدينة قم، في ظروف غامضة، ووسط تناقض في تصريحات مسؤولي المعسكر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى