أخبار

أهالي قضاء كوت عبدالله يتظاهرون ضد سياسات الاحتلال لليوم الثاني

أحوازنا.نت

احتج العشرات من أبناء قضاء كوت عبدالله أمام شركة سلمان الفارسي لقصب السكر، لليوم الثاني على التوالي رافضين سياسة الاحتلال بخصخصة التوظيف لصالح المستوطنين الفرس.

وكشف أحد المحتجين، رفض ذكر اسمه لأسباب أمنية، عن أنه في عام ١٩٩٦؛ قام الاحتلال الفارسي بمصادرة الاراضي الزراعية المملوكة لأهالي قضاء كوت عبدالله ، لصالح مشاريع قصب السكر.

وأضاف قائلا أن سلطات الاحتلال الفارسي آنذاك وعدت اصحاب الأراضي المصادرة جبراً بتوظيف أبنائهم في مشروع شركة قصب السكر، وهو مالم يحدث.

وأفادت مصادر مطلعة بأن هذا العام شهد  تزايداً في نسبة البطالة بين شباب القرى المجاورة للشركة.

وتقع شركة سلمان الفارسي لقصب السكر ٤٠ كيلومتراً عن الطريق العام الفاصل بين مدينتي الأحواز وعبادان.

وحذرت المصادر من مخطط الاحتلال بمصادرة الأراضي المجاورة لهذه الشركة مثل قرى ” الإسماعيلية ، ابوسگله چميان”  لصالح الشركة.

 في سياق مختلف إحتج العشرات من المدرسين الأحوازيين أمام دائرة التربية والتعليم في الأحواز العاصمة، للمطالبة بمراجعة القرار الجديد حول التوظيف الرسمي وعدم خصخصة التوظيف لصالح المستوطنين الفرس.

كان رئيس مجمع نواب الاحتلال في شمال الأحواز، عباس پايي زاده، قال أن نسبة البطالة في شمال الأحواز تجاوزت ال ٥٠٪، مضيفا أنه خلال الأعوام الثلاثة الماضية كان معدل البطالة في شمال الاحواز هو الأكثر في جعرافية مايسمى ” ايران “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى