ممارسات مجحفة من سلطات الاحتلال بحق المعتقلين الأحوازيين داخل أروقة السجون

يمارس الاحتلال الإيرانى جميع الطرق والوسائل فى تعذيب وقمع المعتقلين الأحوازيين، داخل أروقة السجون، وتوجيه التهم الملفقة والمجحفة لهم، ما يوضح مدى العنصرية التى يمارسها سلطات النظام ضد أبناء الوطن الأحوازى، الذين يعيشون أوضاعاً مأساوية على مناحى الحياة كافة، تحت وطأة وقبضة ذلك الاحتلال.

وفى هذا الصدد، ذكر نشطاء حقوقيون أحوازيون، أن العشرات من المواطنين المعتقلين يواجهون تهما مجحفة وظالمة ولا أساس لها من الصحة، تصل عقوبتها بين المؤبد والإعدام.

وأكد النشطاء، أن الاحتلال الايراني وجه تهم البغي والإفساد في الأرض، وفقا للمادتين 287 و288، لأكثر من 30 أحوازيًا، اعتقلوا قبل وبعد عملية المنصة في الوطن.

وقال النشطاء، إن مخابرات الاحتلال مارست جميع أنواع التعذيب النفسي والجسدي بحق المعتقلين الأحوازيين لنزع اعترافات بالقوة بشأن تهم لم يرتكبوها.

وعلى صعيد متصل، نقل مسؤولو سجن شيبان المعتقل الأحوازي كريم الساعدي، إلى مستشفى الخميني الحكومي، لتلقي العلاج، وغسل كليته، بعدما ظل ما يقرب شهر في وضع صحي حرج.

وأكدت المصادر، أن مستشفى الخميني الحكومي لا تتمتع بالإمكانيات اللازمة، لعلاج حالة كريم الساعدي ما جعل عائلته تتكفل بعلاجه، ونقله الى مستشفى الكرمي في الأحواز العاصمة، لاستكمال مراحل علاجه.

يذكر أن المعتقل كريم الساعدي البالغ من العمر 31 عامًا، من أهالي مدينة الحميدية، يعاني من أمراض في الكلى ومشاكل صحية بالغة، بعدما تعرض لتعذيب جسدي ونفسي بحقه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى