مفكر إيراني يوجه رسالة لحسن روحاني يحمله فيها مسؤولية معاناة الشعوب

وجّه المفكر الإيراني صادق زيبا كلام رسالة إلى رئيس النظام الإيراني حسن روحاني، أكد خلالها أن الشعوب في جغرافيا ما يسمى إيران ضاقوا ذرعا من معاداة الولايات المتحدة.
وأكد زيباكلام، أن رئيس النظام سيصدم عندما يعلم أن الشعوب في جغرافيا ما يسمى إيران، لا يريدون عداء أمريكا، ولكن الحياة في أمن وسلام.
وخاطب روحاني، قائلاً: “هل تعتقد بأن 24 مليون شخص صوّتوا لك (في انتخابات الرئاسة) أرادوا معاداة أميركا؟ ستُفاجأ إذا عرفتَ النسبة المئوية للإيرانيين الذين ضاقوا بمعاداة أميركا، ويريدون فقط حياة مع أمل وسلام”.
واعتبر زيبا كلام أن “معاداة أميركا تحوّلت هوية وأيديولوجيا للنظام، بحيث أن كلّ جهد لفتح مفاوضات مع الولايات المتحدة وانفراج التوتر معها، يجعل النظام يواجه أزمة هوية، كما بعد الاتفاق النووي” المُبرم عام 2015.
ولفت إلى “تأثير التكاليف المدمّرة لمعاداة أميركا، على النموّ الاقتصادي والتنمية”، وسأل: “كم من الناس يجب أن يستمروا في دفع ثمن الإصرار على معاداة أميركا؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى