موجة جديدة من الاعتقالات تطال نشطاء العمل الإغاثي الأحوازي

استهدفت سلطات الاحتلال الإيراني نشطاء العمل الإغاثي الأحوازي من جديد، حيث شنت حملة اعتقالات واسعة في مناطق متفرقة.
واعتقلت مخابرات نظام الاحتلال الإيراني الناشط الثقافي والمصور الأحوازي مهدي بحري من منزله في مدينة الفلاحية صباح اليوم.
وذكرت مصادر محلية أن قوة من مخابرات الاحتلال اقتحمت منزل بحري واقتادته الى وجهة مجهولة ودون أن توجه إليه تهما واضحة.
كما اعتقلت مخابرات الاحتلال صباح اليوم الشقيقين الناشطين جواد قاسم مزرعه ومحمود قاسم مزرعه من أهالي مدينة المحمرة.
وأوضحت مصادر لـ”أحوازنا”، أن مخابرات النظام باتت تستهدف جميع نشطاء العمل الإغاثي الأحوازي عبر اعتقالهم دون أي تهمة مرجحة أن يكون اعتقال الأخوين قاسم مزرعة اليوم على خلفية دورهما في دعم جهود حملات إغاثة المنكوبين من السيول المفتعلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى