حركة النضال العربي لتحرير الأحواز ومنظمة “حزم ” تدينان العدوان الإيراني في السعودية والإمارات

أدانت كل من حركة النضال العربى لتحرير الأحواز ومنظمة “حزم” العدوان الإيرانى الأخير الذى استهدف السعودية والإمارات، ما شكل تهديدا لأمان إمدادات الطاقة للعالم والاقتصاد العالمي.

وأدانت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بشدة، هذا العدوان على البلدين الشقيقتين، المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، من خلال استهداف 4 سفن في ميناء الفجيرة ومضختي نفط في الأراضي السعودية.

و في تصريح صحفي، ذكر المتحدث الرسمي باسم حركة النضال العربي لتحرير الاحواز يعقوب حر التستري، أن الحركة تدين هذه الأعمال العدوانية، وتؤكد مرة أخرى الخطر الإيراني على الأمن القومي العربي وضرورة التصدي له بحزم وقوة.

و أضاف التستري: إننا نؤكد مرة أخرى أن الحل الأمثل لإنهاء الخطر الإيراني يتمثل بدعم القضية العربية الأحوازية العادلة ونضال شعبها المستمر منذ عقود.

ومن جانبها أدانت المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز “حزم” العدوان الإيراني، ولفتت الى أنه قد شنّ ضد أهداف مدنيّة ويعدّ عملاً إرهابياً غير مبرّر ويدل على الحقد والكراهية والعنصريّة الفارسيّة البغيضة ضد الأمة العربيّة.

وجاء في بيان للمنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز أنها إذ تعبر عن كامل تضامنها مع شعبي وحكومتي المملكة العربيّة السعوديّة ودولة الإمارات العربيّة، فإنها تؤكّد وقوفها جنباً إلى جنب وفي خندق واحد مع الدولتين الشقيقتين؛ للتصدّي للإعتداءات الإرهابيّة الفارسيّة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى