المواطنون الأحوازيون يعانون من أثار جائحة السيول والفيضانات

يعانى أبناء الوطن الأحوازى إلى الأن من أثار وتبعات جائحة السيول والفيضانات، التى ضربت الوطن الأحوازى منذ يناير الماضى، وكبدتهم خسائر فادحة، فى ظل إهمال سلطات الاحتلال الإيرانى عن تقديم يد العون وإغاثة منكوبى السيول.

وفى ضوء ذلك، شكا أهالي قرى مدينة خزرج بالأحواز، من إهمال سلطات الاحتلال تجفيف منازلهم، وسوء حالة خيام الإيواء، التي ما زالوا يقيمون فيها رغم توقف موجات السيول.

وأبدى الأهالي غضبهم من الأوضاع التي يعيشونها، في ظل عدم قدرتهم على العودة إلى منازلهم قبل تجفيفها، لما يمثله ذلك من خطورة شديدة على حياتهم، مطالبين بسرعة تجفيف منازلهم، وتعويضهم عما حلّ بهم من خسائر فادحة.

وفى نفس السياق، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يوثق تهالك طرق الحميدية بعد كارثة السيول التي ضربت الأحواز خلال الشهر الفائت.

وكشف الفيديو انهيار حالة الجسور والطرق بالحميدية، وقد باتت غير صالحة للسير في ظل إهمال واضح من قبل سلطات النظام ومؤسساته ومسؤوليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى