أخبار

إمام الجمعة في الأحواز يعترف بصعوبة أوضاع المواطنين خلال رمضان

اعترف إمام الجمعة في الأحواز، موسوي فرد، بأن المواطنين يعيشون حياة صعبة للغاية، خاصة في شهر رمضان بسبب الفقر المدقع، الناجم عن عدم معالجة سلطات نظامه أزمة السيول والفيضانات وآثارها الكارثية.

وأقر فرد، بأن تقديم الدعم المادي والتعويضات لمنكوبي السيول في الأحواز، يعد من الأولويات، التي يجب أن تلتزم بها الدولة، حسب وصفه، داعيا إلى النظر بعين الاعتبار لما يمر به المواطنون من فقر.

هذا ويتجاهل مسؤولو النظام دائما دور مؤسساته ومسؤوليه في افتعال الكارثة ومضاعفة آثارها الأمر الذي يجعل تلك التصريحات مجرد ذر للرماد في العيون بالنسبة لمعظم الاحوازيين.

يذكر أن المواطنين الأحوازيين استقبلوا شهر رمضان المبارك أيضاً بارتفاع جنوني فى أسعار السلع الغذائية، وتوقع خبراء أن تؤدي سياسات نظام الاحتلال الإيراني إلى مزيد من الارتفاعات في أسعار السلع خلال شهر رمضان، وسط شكاوى من المواطنين الذين أصبحوا غير قادرين على توفير احتياجاتهم الأساسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى