مندوب الحاكم العسكري يخفي حقيقة تضرر المدارس بالأحواز

في محاولة لإخفاء الحقائق، والتدليس على إهمال سلطات الاحتلال خلال جائحة السيول، زعم سيد مجيد صالحي، مندوب الحاكم العسكري، التابع للاحتلال في الأحواز العاصمة، أن أربعة وعشرين مدرسة بالمدينة، تعرضت لأضرار جسيمة بسبب السيول.

وخلال جلسة لمجلس التربية والتعليم بالعاصمة، ادعى “صالحي” أن السيول أتت على أربعة وعشرين مدرسة فقط، منها عشر مدارس بحاجة إلى إعادة تجديد وتعمير شامل.

وبحسب نشطاء ميدانيون، فإن جميع مدارس الأحواز العاصمة تعرضت لتلف جسيم جراء السيول، مؤكدين أن أعدادا أكبر مما ذكره المسؤول الإيراني، بحاجة إلى إعادة تجديد وتعمير شامل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى