استجابة شعبية أحوازية واسعة مع حملة “علمنا فخرنا”

رفرف علم الأحواز العربي على أرجاء عدة في الأراضي الأحوازية المحتلة، في استجابة واسعة مع حملة “علمنا فخرنا”.

ففي الحويزة أغرقت المدينة بملصقات للعلم الوطني في أبرز أحيائها، في إشارة إلى دخول أبناء الحويزة في تحدي رفع العلم الوطني أسوة ببقية مدن وقرى وأحياء الوطن الأحوازي.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يرفع فيها علم الأحواز العربي منذ عام 2013 ، وذلك ضمن الحملة الوطنية التي تغمر الأحواز المحتلة منذ أسابيع تحت عنوان
“علمنا فخرنا”.

كذلك شهد حي التفكير بمدينة تستر رفعا لعلم الأحواز العربي على يد أبطال أحوازيين من أبناء حي التفكير.

حيث أظهر مقطع فيديو، رفع أحوازيين لعلم الأحواز العربي، في حي التفكير ، وهذه هي المرة الأولى منذ عام 2009 التي يتم فيها رفع العلم الوطني الأحوازي في مدينة تستر.

ويعد حي التفكير معقلا لعدد من شهداء الأحواز الأبطال كالشهيد أمير الكعبي ومحمد لازم الكعبي وهما من أبطال كتائب الشهيد محيي الدين أل ناصر الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

وفي تحدٍ وجسارة تعبر عن بطولة الأحوازيين، ارتفع علم الأحواز فوق مقر تابع لميليشيا الحرس الثوري الإرهابية في مدينة الفلاحية.

وكانت مدينة الفلاحية قد شهدت رفعا للأعلام الأحوازية عدة مرات خلال الحملة الوطنية لرفع العلم الأحوازي فوق جميع بقاع الوطن المحتل، على أن رفع العلم الوطني الأحوازي فوق أحد مقرات رموز القمع والإرهاب لدى الاحتلال الإيراني، يحمل أرقى أشكال التحدي والصمود في وجه الاحتلال الإيراني.

إلى ذلك، رفع أبطال حي السلاسل في مدينة معشور الأحوازية، علم الأحواز العربي على جسر الزنجيل في الحي.

وتأتي جسارة الأحوازيين البواسل في رفع علم الأحواز بمثابة الرد القوي على محاولة الاحتلال طمس عروبة وهوية الأحواز وشعبه خلال أكثر من تسعة عقود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى