النظام الإيراني يفرض إجراءات تعسفية جديدة ضد المرأة

أحوازنا.نت

أعلن “سيف الله أبوترابي”، المتحدث باسم دائرة النفوس في نظام الاحتلال  الإيراني، عن إجراءات جديدة بشأن توثيق عقود الزواج.

وصرح “أبو ترابي” بأن على كل الإيرانيات اللائي ينوين الزواج من جنسيات مختلفة، أن يبلغن محافظ المنطقة التي يسكنن فيها للحصول على ترخيص بالموافقة على الزواج أو رفضه.

 وأكد المتحدث باسم دائرة النفوس على أهمية إصدار تراخيص للزواج؛ تمهيدًا لتسجيل الأطفال كمقيمين في إيران، منوهًا بسماح الاحتلال الفارسي بالحصول على الجنسية الإيرانية لهؤلاء الأطفال شرط عدم خروجهم من جغرافية إيران قبل بلوغ الثامنة عشر من العمر، مع موافقة الجهات الأمنية على هذا الأمر.

 وتعتبر الدولة الفارسية من أسوأ دول العالم من حيث عدم احترام حقوق المرأة التي تنص عليها مبادئ حقوق الإنسان.

 ويمنع الدستور الإيراني حصول الطفل أو الزوج على الجنسية الإيرانية من خلال الزواج بامرأة تمتلك الجنسية الإيرانية.

 ويسكن في جغرافية إيران السياسية عشرات الآلاف من الإيرانيين ومئات الالاف من اللاجئين دون امتلاك أوراق ثبوتية تظهر اقامتهم في إيران؛ إذ أنهم محرومون من الحصول على أية إمكانية للحياة الاجتماعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى