الأمن العام البحريني: الدولة الإيرانية وفرت ملاذًا آمنًا للإرهابيين بالمنامة

أحوازنا.نت 

أعرب اللواء طارق الحسن رئيس الأمن العام البحريني، عن أسفه  لاستمرار التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي بالبحرين، مؤكدًا وجود دعم إيراني مباشر لأعمال الإرهاب متمثلًا في توفير ملاذ آمن لإرهابيين ومحكوم عليهم في قضايا إرهابية بالمنامة.

وأشار “الحسن” في تصريح لـ”أخبار الخليج” على هامش أعمال حوار المنامة، إلى ما تم ضبطه من أسلحة ومتفجرات تم تهريبها إلى البحرين قادمة من أراضي إيرانية، لافتًا إلى “تورط الحرس الثوري الإيراني بشكل كبير فيما يحدث في البحرين من أعمال إرهابية، وتجنيد الإرهابيين وتدريبهم وتزويدهم بالمال والعتاد والأسلحة والدعم اللوجستي وأيضا توفير المعلومات”.

وهاجم رئيس الأمن العام البحريني، الإعلام الإيراني لتركيزه على البحرين من خلال “دعايات مغرضة” لا تستند إلى مصداقية أو دلائل وتحاول التأثير على الأمن الداخلي في البحرين.

واستطرد: “استطاعت مملكة البحرين بفضل قيادتها وشعبها صد التدخلات الإيرانية، ولكن التدخلات مازالت مستمرة ومع الأسف أننا في منطقة تجمعنا جيرة بدولة إيران وكان يجب أن تتعامل طهران بحسب القانون الدولي والعرف الدبلوماسي، وأن يكون هناك حسن جوار واحترام وتقدير لهذه الجيرة، ولكن الجار يحاول التأثير على أمننا بشكل يومي”.

وفيما يخص القرار الأمريكي بشأن القدس وما يمكن ان يكون له رد فعل على أمن المنطقة، قال رئيس الأمن العام إن القرارات والسياسات الدولية لها انعكاسات على الأمن الإقليمي في مختلف بقاع العالم وأيضا يكون لها انعكاس كبير في الشرق الأوسط.

ولفت إلى أن الإرهاب أصبح ظاهرة عابرة للحدود والكثير من دول العالم تعاني منها، مبينًا ان الأساليب الإرهابية اليوم أصبحت “غير مسبوقة”، سواء عبر استخدام السيارات أو الأسلحة البيضاء بالإضافة إلى استخدام المتفجرات، مما يشكل تنوعًا وزخمًا في الأساليب الإرهابية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى