أهالي قرى الشعيبية يواصلون احتجاجهم أمام شركة خميني لقصب السكر

يواصل المئات من أهالي قرى الشعيبية، التظاهر للأسبوع الثاني على التوالي، أمام شركة خميني لقصب السكر، مطالبين بحقوقهم المسلوبة، ورفضا لعنصرية إدارة الشركة التابعة لسلطات الاحتلال الإيراني في التعامل معهم.

وأكدت مصادر محلية  لـ”أحوازنا”، احتجاج أكثر من 250 عاملا بالشركة على خلفية فصلهم، بهدف توظيف مستوطنين بدلا منهم واكثر من 400 عامل آخر، بسبب رواتبهم المنخفضة، التي تتراوح بين 5 مليون و10 مليون ريال إيراني، اي ما يعادل 25 الى 50 دولارا فقط.

واستدعت مخابرات الاحتلال الإيراني، عددا من العمال المحتجين، لتهديدهم بالاعتقال والتعرض للتعذيب ، حال استمروا في احتجاجاتهم ضد إدارة الشركة.

وأشارت المصادر إلى أن شركة خميني لقصب السكر مقامة على 13 ألف هكتار اغتصبتها سلطات الاحتلال الإيراني من أهالي الشعيبية الأحوازيين، بعدما طردتهم منها بقوة السلاح، دون دفع تعويض لهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى