سلطات الاحتلال تنوي فتح منافذ سد كوثر والقرى المحيطة مهددة بالفيضانات

أفاد أكبر خدري، المدير التنفيذي لسد كوثر، الواقع بمدينة عين العرب المعروفة بـ”كسجاران”، في الأحواز المحتلة، أنه سيتم فتح منافذ السد، ما يحمل خطر الفيضانات إلى القرى الواقعة في محيطه.

وكان خدري أكد وجود أكثر من ستمئة وثمانية وسبعين مليون متر مكعب من المياه خلف السد، وأنها المرة الأولى التي ترتفع فيها كميات المياه خلف هذا السد إلى هذه المستويات منذ تأسيسه قبل أكثر من خمسة عشر عاما.

وبرر خدري ضرورة فتح بعض منافذ السد؛ للتخفيف من ضغط المياه، مطالبا أهالي القرى الواقعة بالقرب من السد، الذين ستجتاح قراهم الفيضانات باتخاذ الحيطة والحذر.

يذكر أن الاحتلال الإيراني قد فتح منافذ السدود على أنهار الأحواز نهاية مارس /آذار الماضي، وتسبب بإغراق ما يزيد عن ألف وخمسمئة قرية ومدينة أحوازية، وما يزال أهل معظم القرى التي اجتاحتها السيول يعيشون في مخيمات، وفي وقت عاد فيه أهالي قرى أخرى لبيوتهم، إلا أن آثار وخسائر السيول، تجعلهم منكوبين داخل بيوتهم أيضا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى