عمال بلدية كوت عبد الله يواصلون الاحتجاج أمام مقر الحاكم العسكري بالأحواز

واصل العشرات من عمال بلدية كوت عبدالله احتجاجهم، صباح اليوم، أمام مقر الحاكم العسكري للأحواز في العاصمة، على خلفية تأخر دفع مستحقاتهم المالية منذ ما يزيد عن أربعة أشهر.

وأكدت مصادر لـ “أحوازنا”، دخول عمال البلدية اضرابا عن العمل منذ أيام، بسبب عدم الاستجابة لمطالبهم المستحقة، منددين بالظلم والعنصرية التي تمارسها إدارة البلدية والمؤسسات المشرفة عليها بحقهم.

يذكر أن الاحتجاجات العمالية تتواصل في عدد كبير من مدن الأحواز المختلفة وباقي ربوع جغرافيا الاحتلال الإيراني، وتزداد حركة الإضرابات يومًا بعد يوم ضد انتهاكات نظام الاحتلال في الأحواز المحتلة، بسبب سوء أحوال العمال وحرمانهم من مستحقاتهم المالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى